حان وقت "پانتير"

CTA Link

 

القصة مستمرة: هذا العام، تزدان ساعة "لا پانتير" بسوار معدني جديد يستحضر بمرونته الطابع القوي لهذا السنّوري

اكتشفوا
CTA Link

 

تكفي حركة المعصم ليهطل مطر من الماس في فضاء المينا كاشفًا عن الپانتير، رمز الدار، في إطلالة غرافيكية وأنيقة.

اكتشفوا
CTA Link

 

بالنسبة لدار كارتييه، إنّ أهم ما في الخبرة الحرفية هو الرابط بين الخبرة والحرفة، أي التواصل الدائم بين المصمّمين والحرفيين، الناتج عن حوار إبداعي وتبادل مثمر.

 

التحدي الذي نريد رفعه: إضفاء الحركة على مينا الساعة. باستلهام من الساعة الرملية، تجتمع التقنيات المتقدمة والطرق التقليدية في صناعة الساعات. تقع 650 ماسة صغيرة لترسم وجه الپانتير أمام أعيننا. إبداع آسر نتيجة خمسة أعوام من العمل تُوّجت ببراءتَي اختراع.

اكتشفوا